حكاية مواطن في مدينة القدس اللعينة!

Loading

من أحدى القصص التي حدثت معي قبل فترة قصيرة في مدينة القدس التي هي تحت سيادة إسرائيل أنني كنت أثمل في الأحياء اليهودية بين رفاقي اليهود من المكان والعالم بسلام دوما وبالطبع لا اقترب من مناطق وحوش البرية البربرية الفلسطيني.ين ذوي العقول المت.حجرة والمتع.صبة والمتخل.فة ولكن لابدا لي في طريق العودة إلى المنزل أن أقترب من منطقتهم بوابة نابلس لأستقل الحافلة وفي هذه اللحظات التي تكاد قصيرة للعودة إلى المنزل كانت خطرة تعرضت للاعتداء بالضرب الجماعي وسرقة هاتفي ورش غاز الفلفل بعيني بحجة تافهة لا علاقة لهم بها والحجة تكون أنني أكون ممسمك بعبوة بيرة أو لا أكون فقط ثم الشرطة الإسرائيلية العن.صرية لم تقم بحمياتي ولم تقم بإعادة اغراضي ذهبت لهم وقالوا لي لا تتحدث عبرية جيدا وهم على علم بالذي حدث وكاذبون يتحدثون منهم الكثير بالعربية! لأن بأحدى لحظات الأعتداء تبين ذلك ما الحل مع وحوش البرية البربرية في المناطق هذه يعتدون علينا وما علاقتهم بنا نثمل أو لا نثمل!!!!

أقرأ ايضا  روحي ليست من هذا العالم!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *