هذا العالم شديد البؤس والقذارة ولا خير ونور انما الظلام يسوده

Loading

هذا العالم شديد البؤس والقذارة ولا خير ونور انما الظلام يسوده ويعكر صفو النورانين الخيرين ولن يثبت هذا العالم ومصيره الدمار والهلاك وسواد الظلام.. لا حب ولا خير ولو تقنع البشر بالخير والنور يبقون ظلاميون في الأعماق ونوايهم سيئة وشريرة وبالكاد تجد المختارين النوارنين في صفو خير نوراني من خض الشر الظلامي .. حتى أنا كنت بريئ نوراني خير أدعوا للسلام وتقديس بني الإنسان في الخير والنور وسير الخير والنور إلا أنه تم خضي من قبل الظلام وترقيت في ملكوت الشيطان وبالكاد أجد صفوا سلامي نوري وخيري.. عالم شرير وبأس وظالم!!

أقرأ ايضا  أمنيتي أن أثمل على فراش الموت وأن أموت ثملا!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *